lycee el-wahda & tutorat

أهلا وسهلا بك و بإنضمامك لباقة زهورنا الفواحة
آملين ان تسعد بيننا ونسعد بك اخاً جديداً
كل التراحيب و التحايا لا تعبر عن مدى سرورنا بإنضمامك لنا
ها هي ايادينا نمدها لك ترحيبا وحفاوه آملين أن تقضي بصحبتنا
أسعد و أطيب الأوقات <span><marquee behavior="scroll" direction="up" scrollamount="1" height="60">التسجيل بالإسم الكامل ضروري للتمكن من استطلاع محتوى منتدى tutorat كل تسجيل لا يحتوي على الإسم الكامل سوف تحذف عضويته مباشرة من طرف المشرفين على المنتدى وشكرا.</marquee></span>
تقبل منا أعذب وارق تحايانا

    موضوع مهم يحتاج الى ابداء رايك ; موضوع الاختلاط بين الجنسين في التعليم

    شاطر
    avatar
    kaoutar esg

    موضوع مهم يحتاج الى ابداء رايك ; موضوع الاختلاط بين الجنسين في التعليم

    مُساهمة  kaoutar esg في الأربعاء أكتوبر 21, 2009 4:28 pm

    السلام عليكم.أردت نقل لكم موضوع الاختلاط بين الجنسين في التعليم هذه الظاهرة التي يراها البعض سبب الانحلالي الاخلاقي الحالي فارجو الا تبخلو علي بتعليقاتكم

    أبرز المشكلات التي تترتب على الاختلاط في التعليم :

    (1) مشكلات أخلاقية:

    سبتها المبالغة في التبرج والسفور عند الفتيات، والتصنع من قِبل الطرفين، وضعف الوازع الديني، وتعرض الفتيات لمضايقات الشباب، هذا مع ملاحظة الفرق في حجم وانتشار هذه المشكلات بين ثانوية وأخرى، ولا شك في أن نسبة وجودها في ثانوياتنا المغربية أقل من انتشارها في ثانويات غير إسلامية، وفي بلاد غير إسلامية، لوجود بعض الضوابط والقيم المستمدة من الشريعة الإسلامية، إلا أننا نستعظم هذه الأمور، لأننا نفترض أن الأصل أن لا تكون تلك المظاهر في دولة دينها الإسلام

    (2) مشكلات نفسية:

    حيث القلق والاضطراب والخوف من الجنس الآخر نتيجة ما يلاحظ من تصرفات غير مرغوب فيها، بالإضافة إلى أن هذه المشاهدات التي هي آثار للاختلاط، تؤذي مشاعر ونفسيات الأشخاص المتدينين الذين يغضبون لما يُغضب الله تعالى ورسوله e.

    كما وأنّه لابد من وجود الفروق الطبقية بين الطلبة التي تلاحظ في مظهرهم ونفقاتهم وتصرفاتهم، وبالتالي فإن هذا يؤذي مشاعر الطلبة الفقراء الذين لا تسمح لهم ظروفهم المادية بمجاراة زملائهم أبناء الأغنياء، في لباسهم ونفقاتهم، فالطالبة الفقيرة تشعر دائماً بالخجل وتحاول أن تبتعد عن الجميع لأنها لا تستطيع أن تظهر أمام الآخرين _الذكور_ كما تظهر الطالبة الغنية الموسرة، ويترتب على هذا الحقد والكراهية والحسد بين أبناء هذه الطبقات.

    أما لو كان المجتمع التعليمي ذكوراً فقط، أو إناثاً فقط، فإنه مهما كانت الفروق الطبقية كبيرة فلن يكون لها نفس التأثير النفسي السيئ على نفسيّة الطالب أو الطالبة الفقيرين.

    (3) مشكلات أكاديمية:

    لقد أدّى الاختلاط إلى ضعف في التحصيل بين طلبة التخصص الواحد. ففي قاعات التدريس تجلس الطالبة جنباً إلى جنب مع زميلها. ويكون اللقاء في المكتبة أيضاً، حيث يتزاحم الطلبة على الكتب، إما بالاستعارة أو بالاستفادة منها في داخل المكتبة، وقد تضيق قاعة المكتبة بالطلبة ويتراكم على الطاولة الواحدة عدد من الطلاب والطالبات، وبالتالي لا يستطيع أي منهم أن يأخذ حريته في البحث والدراسة، فقد تلتقي النظرات وتتشتت الأذهان والأفكار، ويُشغل الفكر بجوانب تعرقل التحصيل العلمي للطالب والطالبة.

    أما عن الاختلاط في المقاصف فتكون حريّة الاختلاط أكبر، حيث لا توجد ضوابط اجتماعية أو أخلاقية كافية للحيلولة دون وقوع المخالفات الأخلاقية بين الجنسين، فالطلبة يذهبون إليها في فترة الراحة، وقضاء وقت الفراغ، لذلك نجد أن جُلَّ من يرتادها هم الطلاب، وبعض الطالبات غير الملتزمات، أما الطالبة الملتزمة مظهراً وسلوكاً، فإنها تأبى أن ترتاد هذه الأماكن وتضطر لتناول وجبتها السريعة في أي مكان حيث تكون بعيدة عن الأنظار. فلماذا لا يكون مقصف للطلاب وآخر للطالبات؟!

    وقبل ذلك في ممرات الثانوية الواحدة حيث يزدحم الطلبة في ممر ضيق وقصير وخاصة عند الذهاب إلى المحاضرة أو عند انتهاء المحاضرة، وما يسب ذلك من حرج وضيق للطرفين
    اانتضر ارائكم
    ودمتم بخيييييييييييير

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 4:02 pm